الرد على شبهة الاستدلال بقوله تعالى( فمالكم في المنافقين) فئتين على عدم تكفير عاذر المشركين