شرح العقيدة الواسطية الدرس الرابع عشر
 

·          تكملة السورة من قوله ( لم يلد ولم يولد * ولم يكن له كفوا أحد ) .

·         السورة منقسمة إلى قسمين ، قسم فيه إثبات ، وهو قوله : (﴿ اللَّهُ أَحَدٌ ﴾) ،

       وكذلك (﴿ اللَّهُ الصَّمَدُ ﴾) ويقابله النفي وهو على نوعين :

       نفي مفصل ، ونفي مجمل .

·         قوله  ) :وما وصف به نفسه في أعظم آية في كتابه حيث يقول :

     ﴿ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ .. الآية ( .

·         التأويل على نوعين  .

·         القاعدة هي أن الأسماء والصفات تفهم بلسان العرب .

·         بيان اشتملت عليه الآية من العلوم والمعاني ، وما فيها من الأسماء والصفات ،

     ومفردات معانيها و التعليق عليها  .

·         تضمنت هذه الآية على فوائد عظيمة .