موقع فضيلة الشيخ / أحمد بن عمر الحازميمـنـبـر الـجـمـعـة

خطب الجمعة  

خطبة الجمعة تبقى بإذن الله تعالى هي المنارة للمسجد، وهي الجامعة والمدرسة التي يجتمع إليها أفواج المسلمين، يتعاضدون على الحق، ويتناصرون عليه، يذكر بعضهم بعضاً، ويقوي بعضهم بعضاً، ويعلم بعضهم بعضاً، وتتقوى بينهم الأواصر وتتوثق العلاقات، وتتوطد أسس التعارف بهذا اللقاء الأسبوعي المتكرر، وكلما جمعت الخطبة مقومات النجاح كانت أعظم أثراً وأكبر وقعاً على نفوس المصلين بمختلف فئاتهم ومستوياتهم، وباستمرارها وتكرارها، وبتنوع موضوعاتها تظهر  آثار عظيمة في تربية الأمة، وتصحيح عقيدتها، وتقويم مسلكها، وتجنيد طاقاتها لخدمة عقيدة الإسلام، ونصرة دين الله عز وجل.